الأربعاء، 15 ديسمبر، 2010

ثلاثة أيام منزلية




الرياح تضرب بغضب كل شيء وكأن جبل الرمل الذي في أحشائها يسبب لها عسر الهضم فلا بد أن تسكن الرمال والغبار في كل مكان كي تهدأ , ثلاثة أيام إختبأت فيها من العاصفة الرملية وكلما راودني الملل , كنت استعين بالأصدقاء لنقضي وقتاً جميلاً ويبقى في الذاكرة
ما تركته العاصفه :


كان بيتي يوحي بأنه من طراز العصور الوسطى أو منزل مهجور مع أن كل شيء مغلق النوافذ,
والأبواب والشرفات لكن من أين يأتي الرمل والغبار لا أعرف

ومن الطبيعي أن يتسخ كل شيء و يتوجب على الاهتمام بالنظافة بجهد مضاعف كلما غسلت أطباق الأكل امتلأت بالرمل والغبار , فطبعا جائتني فكرة عبقرية أن أنقل جزء من المطبخ الى الصالون , لأن الصالون أقل تضرراً من المطبخ

كانت الكهرباء مقطوعة "بدون سبب" فاتصلت بي صديقاتي وقد حآن موعد الحكايات والأسرار
وقمنا باعداد طبق "المهلبية الساخن " وبعدها عقد اجتماع بأخر التطورات الشخصية لكل منا


السبت، 4 ديسمبر، 2010

مَرمِيّة و زَعتر



اتركي لنا قطعة من الغيم
كي نحلم أننا ما زلنا لكِ وأنتِ لنا
أيتها الإبنة العاجية
ترفقي بنا فنحن من ضلع المَرميَّة والزعتر

الثلاثاء، 15 يونيو، 2010

الثلاثاء، 4 مايو، 2010

الأربعاء، 17 مارس، 2010

جدار راشيل كوري




على هذه الأرض ما يستحق الحياه
على هذه الأرض تولد الحياة

سَطحُ دَارِنا




سيبقى الصباح ينتظر
في كل نافذة حكاية
لكنهم يتأخرون دائما
في آخر موعد

الثلاثاء، 16 مارس، 2010

أحلام لا تنام





هؤلاء باعوا أجسادهم الطرية
للشمس
والطرقات
والفصول الاربعة